عضو بالبحوث الإسلامية: التبرع بالأعضاء جائز بضوابط معينة

02:48 م الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
عضو بالبحوث الإسلامية: التبرع بالأعضاء جائز بضوابط معينة

الدكتور محمد الشحات الجندي

كتب- محمود مصطفى:

قال الدكتور محمد الشحات الجندي، عضو مجمع البحوث الإسلامية، إن التبرع بالأعضاء جائز شرعا، بضمانات معينة منها، أن يكون لإنقاذ نفس بشرية.

وأوضح الجندي في تصريح لـ"مصراوي" أن البترع بالأعضاء لشخص حتى ينعم بحياة كريمة جائز شرعا، مع الأخذ في الاعتبار أن تتم عملية التبرع بين الأقارب أو الأًصدقاء، حتى تنتفي صفة الإتجار.

ونوه عضو مجمع البحوث الإسلامية، إلى أنه يجب ألا يترتب على عملية النقل ضررا للمتبرع، وأن تتم العملية في أحد المستشفيات العامة، أو طبيب مسئول وثقة، مشيرا إلى أنه لا مانع في هذه الحالة من عملية التبرع.

وكشف الجندي، أن هناك بعض العلماء يرون أن التبرع بالأعضاء حرام شرعا، لأن الإنسان لا يملك نفسه، والتبرع يوحي بأن العضو البشري سلعة من السلع، وهذا يتنافى مع الكرامة الإنسانية.

إعلان

إعلان

إعلان