​أحمد كريمة: التبرع بالأعضاء حرام شرعًا.. ونزعها جناية تستحق القصاص

12:17 ص الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
​أحمد كريمة: التبرع بالأعضاء حرام شرعًا.. ونزعها جناية تستحق القصاص

الدكتور أحمد كريمة

كتب - معتز عباس:

قال الدكتور أحمد كريمة، أستاذ الشريعة الإسلامية والفقه المقارن بجامعة الأزهر، إنه لا يجوز التبرع بالأعضاء البشرية من أحياء إلى الأحياء أو من موتى إلى أحياء، مؤكدًا أنه ممنوع وحرام ومخالف للشريعة الإسلامية.

وأوضح "كريمة"، خلال برنامج "الحكاية"، المذاع على قناة "إم بي سي مصر"، تقديم الإعلامي عمرو أديب، اليوم الاثنين، أن الانسان لا يملك جسده ولا يملك التصرف فيه، وعقود التبرع بالأعضاء هي باطلة لأن جسد الإنسان ملك لله.

وأضاف، أن "الموت الإكلينيكيًا ليس موتًا شرعياً، وبالتالي نزع أي عضو من جسد الإنسان المتوفي يعتبر جناية يستحق فاعلها القصاص"، لافتًا إلى أن الرسول صلى الله عليه وسلم نهى عن نقل الأعضاء البشرية، وذلك في حديثه: "كَسْرُ عَظْمِ الْمَيِّتِ كَكَسْرِهِ حَيًّا"، وذلك لكونه نوعًا من التشويه".

وتابع: "أعضانا أصبحت اكسسوار للي معاهم فلوس، وهات لي واحد اتنقل له أعضاء على حساب الدولة".

إعلان

إعلان

إعلان