• مشروعات سياحية ومحاور مرورية.. خطة "القاهرة" لاستغلال المناطق الخطرة بعد نقل سكانها

    01:51 م السبت 29 ديسمبر 2018
    مشروعات سياحية ومحاور مرورية.. خطة "القاهرة" لاستغلال المناطق الخطرة بعد نقل سكانها

    ارشيفية

    كتب- محمد نصار:

    تعمل محافظة القاهرة بالتعاون مع هيئة تنمية المجتمعات العمرانية ووزارة الإسكان مُمثلة في صندوق تطوير العشوائيات على الانتهاء من نقل سكان المناطق الخطرة التي تم تصنيفها على أنها غير آمنة ومهددة للحياة.

    وقال المهندس خليل شعث، المشرف على وحدة تطوير العشوائيات بمحافظة القاهرة، إن المناطق العشوائية في النسيج العمراني للعاصمة تبلغ 50% ويوجد نحو 50% من سكان القاهرة يسكنون في العشوائيات.

    وأضاف شعث، لمصراوي، أن المحافظة أوشكت على الانتهاء من نقل 50 ألف أسرة يمثلون سكان المناطق الخطرة وغير الآمنة إلى المشروعات السكنية الجديدة التي تم افتتاح جزء منها ومن المتوقع افتتاح أخرى خلال الفترة المقبلة، ومنها الأسمرات بكافة مراحل، وروضة السيدة، وأهالينا، وغيرها.

    وأوضح المشرف على وحدة تطوير العشوائيات، أنه تم تشكيل لجنة من 16 خبيرًا من تخصصات مختلفة، وفريق من الإدارة العامة للتخطيط العمراني بالمحافظة، وفريق من هيئة التخطيط العمراني، وتم الاجتماع لأكثر من 9 أشهر، من أجل التوصل إلى رؤية تخطيطية للاستفادة من هذه المناطق التي يتم نقل السكان منها.

    وتابع: جزء منها سيتم استغلاله في تحسين الخدمات القائمة فمثلا سيتم إزالة منطقة العصارة في المرج لتوسعة الشارع، ومنطقة ترعة الطوارئ في أبورجيلة بحي السلام أول سيتم إزالتها وإنشاء محور أبورجيلة يأخذك من جسر السويس وحتى بلبيس الصحراوي، وبدأ العمل فيه بالفعل.

    وأشار إلى أنه من المقرر إنشاء مشروع سياحي ثقافي تراثي، في منطقة مجرى العيون بعد نقل السكان منها، مؤكدًا أن مخططات الاستفادة من هذه المناطق لا تشمل بناء مجتمعات جديدة على غرار ماسبيرو لأن طبيعة هذه الأماكن مختلفة وأهمها الموقع.

    وقال المهندس خالد صديق، المدير التنفيذي لصندوق تطوير العشوائيات التابع لوزارة الإسكان، إن سبب ظهور العشوائيات في العاصمة يعود إلى غياب العدالة في توزيع الموارد بين المحافظات ما جعل القاهرة وجهة يهاجر إليها أبناء المحافظات، وبالتدريج بدأت العشوائيات تنتشر إلى أن وصلت إلى معدلاتها الحالية.

    وأوضح صديق، لمصراوي، أن العشوائيات مقسمة إلى نوعين، الأول مناطق غير آمنة والثاني مناطق غير مخططة، المنطق غير الآمنة تنقسم بدورها إلى 4 درجات (أولى مهددة للحياة – ثانية سكن غير ملائم – ثالثة مهددة للصحة - رابعة حيازة غير مستقرة).

    وأشار إلى أن مخططات التطوير تختلف من منطقة لأخرى وفقًا لتصنيفها، فالمناطق المهددة للحياة، والسكن غير الملائم، يتم التعامل معها عن طريق نقل السكان منها إلى مشروعات سكنية أخرى تنفذها الدولة.

    وتابع المدير التنفيذي لصندوق تطوير العشوائيات: توجد لجنة مشكلة لبحث سبل الاستفادة من كافة المناطق التي يتم نقل السكان منها، وكل منطقة لديها مخطط مختلف وفقًا لطبيعة المنطقة واحتياجاتها المختلفة.​

    إعلان

    إعلان

    إعلان