• "الصحة العالمية": 43% من الرجال في مصر يدخنون

    11:04 ص الأربعاء 28 نوفمبر 2018
    "الصحة العالمية": 43% من الرجال في مصر يدخنون

    أرشيفية

    كتب - أحمد جمعة:

    أطلقت وزارة الصحة والسكان، مع منظمة الصحة العالمية استراتيجية مكافحة التبغ 2030؛ لدعم الجهود الحكومية بشأن تعزيز وتفعيل تطبيق إجراءات مكافحة التبغ التي تساهم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

    وكشف مكتب منظمة الصحة العالمية في مصر، أن معدل انتشار التدخين في مصر من أعلى المعدلات في منطقة شرق المتوسط، وعلى مستوى العالم، وأوضحت المسوحات القومية في عام ٢٠١٧ أن حوالي ربع الشعب المصري من المستخدمين للتبغ ٢٢.٨٪.

    وأضافت الصحة العالمية أن هذه النسبة ترتفع إلى ٤٣.٦٪، في الرجال، كما يتعرض حوالي نصف الشباب المصري للتدخين السلبي في المنازل بنسبة ٤٨.٩٪، وما يزيد عن الثلث ٣٦.٥٪ في أماكن العمل.

    وأشارت المنظمة إلى أن التبغ يعد من عوامل الخطورة التي تسبب أمراض القلب والسكتة القلبية والسرطان وأمراض الرئة المزمنة، كما يعتبر من الأسباب الأساسية لحالات الفولة المبكرة والتي يمكن تجنبها.

    وأوضح بيان للمنظمة، أن الأثر الاقتصادي المرتبط بتدخين التبغ لا يعود بالضرر على أسرة المدخن فقط، بل المجتمع ككل، مؤكدًا أن التكاليف الاقتصادية لاستخدام التبغ تنعكس في النفقات المرتفعة على الأمراض المرتبطة بالتبغ تأتي على حساب الاحتياجات الرئيسية كالتعليم، الصحة، التغذية، الرياضة.

    كما أوضح البيان أن تكلفة التبغ التي وصلت وفقا لتقرير حديث لمنظمة الصحة العالمية إلى 1.8% من إجمالي الناتج المحلي العالمي كل عام، وأن الأثر الاقتصادي غير المباشر المتمثل في الوفيات المبكرة والخسائر في الإنتاجية نتيجة للأمراض المتعلقة بالتبغ يأتي أعلي من تكاليف الرعاية الصحية.

    وأضاف البيان أن الحكومة المصرية أدركت العبء بمشكلة التبغ وبدأت في اتخاذ خطوات لمكافحة وباء التبغ، وأحرزت مصر تقدمًا ملحوظًا في هذا المجال كوضع الصور التحذيرية على علب السجائر ورفع الضرائب المفروضة على التبغ.

    وتابع البيان أنه جرى اختيار مصر ضمن الأطراف الخمسة عشر على مستوى العالم التي تطبق مشروع اتفاقية منظمة الصحة العالمية الإطارية بشأن مكافحة التبغ ٢٠٣٠ والذي يتماشى مع أجندة التنمية المستدامة ٢٠٣٠ ويتضمن اهتمامًا واضحًا بمكافحة التبغ.

    إعلان

    إعلان

    إعلان