• الصحة: عدم تنظيم الأسرة من أسباب زيادة نسبة الأطفال المبتسرين

    06:46 م السبت 17 نوفمبر 2018

    كتب - أحمد جمعة:

    قالت وزارة الصحة والسكان، إن مصر يولد بها نصف مليون طفل تقريبا قبل موعد ولادتهم "الأطفال المبتسرين"، مشيرة إلى أن هذا العدد يحتاج إلى نفس هذا العدد حضانات وبالتالي يمثل عبئا مادياً كبيرًا على الأسرة وعلى الدولة.

    أشار الدكتور خالد مجاهد، المتحدث باسم وزارة الصحة والسكان، إلى أن الولادة المبكرة قد تؤدي إلى زيادة نسبة الوفاة بين الأطفال والكثير منهم قد يصاب باعاقات وأمراض مزمنة، مؤكدًا أهمية تثقيف وتوعية المرأة المصرية ببعض العادات والسلوكيات غير الصحية التي تؤدي إلى الولادة المبكرة مثل الزواج المبكر والتدخين وسوء التغذية عند المرأة.

    ومن جانبه أكد الدكتور عمرو حسن، مقرر المجلس القومي للسكان، أهمية توعية المرأة بخطورة الولادة المبكرة والتي ترجع إلى المشاكل التي تسببها ومنها عدم اكتمال النمو الجسدي للطفل، مما يعرضه للمشاكل الصحية والمضاعفات بمعدلات أعلى من نظرائه من الأطفال المولودين في موعدهم الطبيعي.

    جاء ذلك خلال كلمته التي ألقاها في احتفالية اليوم العالمي للطفل المبتسر وإطلاق حملة "ابني البدري" لرعاية الطفل المبتسر، التي أقيمت تحت رعاية وزارة الصحة والسكان والمجلس القومي للسكان بحديقة الميريلاند بمصر الجديدة.

    وشدد "حسن" على ضرورة تنظيم الأسرة والمباعدة الكافية بين الحمل والآخر فهي من الخطوات التي تساعد في الوقاية من الولادة المبكرة أو مضاعافاتها كذلك المتابعة المنتظمة للحمل ومعرفة الطبيب المتابع للحالة الصحية العامة والتاريخ المرضى للأم، بالإضافة إلى الابتعاد عن التدخين، وتجنب الزواج المبكر، وكل هذه الأمور ذات أهمية في رفع خصائص السكان.

    وحذر من التأثيرات الاقتصادية السالبية للولادات المبكرة، سواء على الأسرة او المجتمع ، مشيرا إلى ان الطفل المولود مبكرا يكون أكثر احتياجا للدخول إلى الحضانات لعدم اكتمال نموه الطبيعي، موضحا أن كل عام يولد من ربع إلى نصف مليون طفل مبتسر ولا يوجد دولة في العالم تستطيع تلبية احتياجات وتوفير هذا العدد من الحضانات فهي مكلفة جدا.

    إعلان

    إعلان

    إعلان