• "اغتصباه وحاولا قتله".. محطات قضية "طفل البامبرز" بعد إعدام متهم وسجن أخر

    07:35 م الأربعاء 16 يناير 2019
    "اغتصباه وحاولا قتله".. محطات قضية "طفل البامبرز" بعد إعدام متهم وسجن أخر

    طفل البامبرز

    كتب- طارق سمير:

    قضت محكمة جنايات شمال القاهرة، اليوم الأربعاء، بالإعدام شنقا للمتهم محمود السيد أبوزيد، والسجن المشدد 15 سنة للمتهم الثاني عرفة عادل فتحي لاتهامهما باغتصاب الطفل حمزة "طفل البامبرز".

    ويرصد مصراوي خلال التقرير التالي، أبرز محطات القضية.

    ألقياه من أعلى العقار

    مساء الثاني من رمضان قبل الماضي، اختطف المتهمان "عرفة" و"محمود"، الطفل "حمزة"، الذي لم يكمل عامه الثالث وقتها، وألقياه من أعلى عقار بمنطقة المطرية، بعد فشلهما في اغتصابه خشية افتضاح أمرهمها؛ بسبب صراخه، ونجا الطفل من الحادث بعد نقله للمستشفى وتلقى العلاج.

    وحسب أمر إحالة المتهمين للمحكمة الجنائية، فإن المتهمين قاما بخطف المجني عليه من الطريق العام لمحل الواقعة، وشرعا في قتله عمدا، بعدما ألقاه المتهم الأول من أعلى سطح العقار محل الواقعة أرضا، حال تواجد الثاني على مسرح الجريمة يراقب له الطريق ويشد من أزره، قاصدين من ذلك قتله، فأحدثا به عدد من الإصابات.

    وحجز المتهمان الطفل بدون وجه حق وفى غير الأحوال التي تصرح فيها القوانين واللوائح، وعرضا الطفل للخطر بأن تركاه في مكان خال من البشر، فيما اقترنت تلك الجناية بجناية أخرى، ففي ذات الزمان والمكان هتكا عرض المجنى عليه محدثين به الإصابات الموصوفة بتقرير الطب الشرعي.

    ارتجاج بالمخ

    وكشف تقرير الطب الشرعي للطفل المجنى عليه، أن الطفل مصاب بالعين اليسرى والأذن، نتيجة الاصطدام بالأرض، وتعرض الطفل لكسر بالفقرة العنقية الثانية، وارتجاج ونزيف بالمخ وكسر بقاع الجمجمة، وتهتك بالرئتين وأنيميا حادة، لفقده الكثير من الدماء، وعجز كامل في السمع والحركة، وفى غيبوبة تامة.

    بعدما انتهت النيابة من التحقيق مع المتهمين، واتهمتهما بهتك عرض الطفل والشروع في قتله، عُقدت أولى جلسات محاكمتهما في 13 مايو 2018، أمام محكمة جنايات شمال القاهرة برئاسة المستشار خليل عمر عبدالعزيز وعضوية المستشارين إبراهيم محمد ومصطفى راشد، وأجلت القضية لجلسة 12 أغسطس من العام نفسه، لاطلاع دفاع المتهمين على أوراق القضية.

    محاولة نفي الاتهام

    في ثاني جلسات محاكمة المتهمين، استمعت المحكمة لمرافعة دفاع المجنى عليه الذي قال إن الطب الشرعي أثبت جريمة الاعتداء الجنسي على الطفل، مضيفًا أن أسرة "حمزة" رفضت التصالح مع المتهمين، وصممت على أخذ جزائهما.

    وحاول دفاع المتهمين، نفي التهمة عنهما إلا أن الطبيب الشرعي خلال مناقشته أمام المحكمة أكد أن "هتك العرض" حدث بالفعل للطفل- على حد تعبيره- ومن ثم أجلت المحكمة القضية لجلسة 14 نوفمبر للحكم.

    الإحالة للمفتي

    في جلسة 14 نوفمبر قضت المحكمة بإحالة أوراق المتهم "محمود"، لفضيلة المفتي لأخذ الرأي الشرعي، وحددت جلسة اليوم للنطق بالحكم على المتهمين، حتى أصدر حكمها بمعاقبة المتهم الأول "محمود" بالإعدام شنقًا، والثاني "عرفة" بالسجن المشدد 15 سنة.

    محكمة النقض

    وحسب القانون، يحق للمتهمين الطعن أمام محكمة النقض على الحكم الصادر بحقهما، خلال 60 يومًا من تاريخ اليوم

    إعلان

    إعلان

    إعلان