• علي جمعة: للصدقات بركات وخيرات كثيرة.. تعرف عليها

    09:56 م الثلاثاء 15 يناير 2019
    علي جمعة: للصدقات بركات وخيرات كثيرة.. تعرف عليها

    الصدقة

    (مصراوي):

    قال الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق وعضو هيئة كبار العلماء، إن في الصدقات خيرات وبركات كثيرة، فمنفعتها تعود على المسلمين بالخير.
    وكتب فضيلته، عبر صفحته الرسمية على فيسبوك، مفروضاً فضل الصدقة بما ورد عن الرسول صلى الله عليه وسلم في الأحاديث النبوية الصحيحة:

    (يصبح على كل سلامى من أحدكم صدقة) أي يصبح أحدكم واجباً على كل مفصل منه صدقة. وقد خلق الإنسان على ستين وثلاثمائة مفصل.

    (فكل تسبيحه صدقة، وكل تحميدة صدقة، وكل تهليلة صدقة، وكل تكبيرة صدقة) وكذا سائر الأذكار وباقي العبادات صدقات على نفس الذاكر.

    (وأمر بالمعروف صدقة ونهي عن المنكر صدقة) لأن منفعتهما راجعة إليه وإلى غيره من المسلمين، وفي ترك ذكر الصدقة الحقيقية تسلية للفقراء والعاجزين عن الخيرات المالية.

    (ويجزئ من ذلك ركعتان يركعهما من الضحى) أي يكفي مما وجب على السلامي -المفاصل- من الصدقات ركعتان في وقت الضحى لأن الصلاة عمل بجميع أعضاء البدن فيقوم كل عضو بشكره، ولاشتمال الصلاة على الصدقات المذكورة وغيرها، فإن فيها أمراً للنفس بالخير ونهياً لها عن ترك الشكر، وإن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر.

    والحديث يدل على عظم فضل صلاة الضحى وكبر موقعها وتأكيد مشروعيتها، وأن ركعتيها تجزئان عن ثلثمائة وستين صدقة، وما كان كذلك فهو حقيق بالمواظبة والمداومة، ويدل أيضاً على مشروعية الاستكثار من التسبيح والتحميد والتهليل والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وسائر أنواع الطاعات والقربات؛ ليسقط بفعل ذلك ما على الإنسان من الصدقات اللازمة في كل يوم.

    إعلان

    إعلان

    إعلان