الاحتفال بيوم الأم.. "البحوث الإسلامية": الأعياد الوطنية والاجتماعية جائزة شرعاً

06:16 م الأربعاء 20 مارس 2019
الاحتفال بيوم الأم.. "البحوث الإسلامية": الأعياد الوطنية والاجتماعية جائزة شرعاً

مجمع البحوث الإسلامية

(مصراوي):

قال مجمع البحوث الإسلامية إن الأعياد الوطنية والاجتماعية جائزة ومن ثم لا مانع شرعاً من البهجة والسرور فيها خاصة التي تحث على الأخلاق الفاضلة أو النعم السابغة ومن أفضل النعم التي يجب على الناس شكرها الأم قال تعالى ؛أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ".

واستشهدت لجنة الفتوى بالمجمع، في ردها على سؤال يقول: "ما حكم الاحتفال بيوم الأم؟" بما ورد عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ: جَاءَ رَجُلٌ إِلَى رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وآله وسلم فَقَالَ: مَنْ أَحَقُّ النَّاسِ بِحُسْنِ صَحَابَتِي؟ قَالَ: «أُمُّكَ»، قَالَ: ثُمَّ مَنْ؟ قَالَ: «ثُمَّ أُمُّكَ»، قَالَ: ثُمَّ مَنْ؟ قَالَ: «ثُمَّ أُمُّكَ»، قَالَ: ثُمَّ مَنْ؟ قَالَ: «ثُمَّ أَبُوكَ» متفق عليه؛ لذا لا مانع من اتخاذ يوم وفاء وتقدير للأم.

إعلان

إعلان

إعلان