• زوجي ضربني فحرّمت نفسي عليه ثم اعتذر.. ماذا أفعل؟.. أمين الفتوى يجيب

    01:15 م الثلاثاء 05 مارس 2019
    زوجي ضربني فحرّمت نفسي عليه ثم اعتذر.. ماذا أفعل؟.. أمين الفتوى يجيب

    أرشيفية

    كتب ـ محمد قادوس:

    جاء سؤال إلى الشيخ محمد عبد السميع، أمين الفتوي بدار الإفتاء المصرية من سيدة تقول: "اختلفت مع زوجي فضربني فحرمت نفسي عليه ثم اعتذر فماذا أفعل؟".

    قال الشيخ محمد عبد السميع، في رده على هذا السؤال، أثناء البث المباشر لدار الإفتاء المصرية، إنه لا يوجد في الشريعة الإسلامية أن المرأة لا يجوز لها أن تحرم نفسها على زوجها، وما قلتيه كان في حالة الغضب بسبب الشجار مع زوجك.

    وأوضح امين الفتوي أن العصمة بيد الرجل لا المرأة، وبالتالي لا يجوز لك أن تمتنع عن زوجك، وما قلتيه ليس مانعاً لذلك ولا يعد يمينا حتى نقول عليك كفارة يمين.

    إعلان

    إعلان

    إعلان