• مرسيدس تكشف عن تقنيات من المستقبل في السلامة والاتصالات بالسيارات

    09:52 ص الثلاثاء 21 مايو 2019

    شتوتجارت - (د ب أ):

    كشفت شركة مرسيدس النقاب عن السيارة الاختبارية ESF، التي تستشرف مستقبل تقنيات السلامة والاتصالات في عالم السيارات.

    وأضحت الشركة الألمانية أن السيارة ESF الاختبارية، التي تعتمد على الموديل GLE، تم تطويرها بهدف تحسين الحماية من الحوادث والتواصل بين مستخدمي الطريق مستقبلا في ظل القيادة الآلية.

    وجهزت مرسيدس السيارة، التي تنتمي لفئة الموديلات الرياضية متعددة الأغراض SUV بوسائد هوائية وأحزمة تعمل حتى في حال طي المقود أو تدوير المقاعد.

    وتنطلق الوسادة الهوائية الخاصة بقائد السيارة من لوحة القيادة، بينما تنطلق الوسادات الهوائية الجانبية من اليمين واليسار من المقعد لتحيط الركاب كما لو كانت "أجنحة". وإذا تولى قائد السيارة عملية القيادة بنفسه فسيحصل على ما يشبه "دش ضوئي" خلال الرحلات الطويلة من أجل الحفاظ على يقظته.

    وتتواصل السيارة مع مستخدمي الطريق الآخرين من خلال نافذة خلفية تعمل كشاشة لتنقل رسائل للسيارات القادمة من الخلف بشكل انتقائي أو تنقل عن طريق الكاميرات ما يحدث في الأمام.

    كما أن السيارة تحذر المارة من اقتراب السيارات منهم، في حين أنها تلفت الانتباه إليها حتى أثناء الليل بفضل الطلاء ذاتي الإضاءة.

    وأشارت مرسيدس إلى أن العديد من الحلول، التي تقدمها السيارة ESF الاختبارية، تقترب من دخول مرحلة الإنتاج القياسي.

    إعلان

    إعلان

    إعلان