• تطورات جديد في قضية "غصن" تضعف موقف رئيس نيسان الحالي " سايكاوا"

    04:33 م الجمعة 29 مارس 2019
    تطورات جديد في قضية "غصن" تضعف موقف رئيس نيسان الحالي " سايكاوا"

    كارلوس غصن

    كتب- محمود أمين :

    كشفت مصادر من داخل شركة "نيسان" أن محاكمة كارلوس غصن، الرئيس السابق للشركة في مخالفات مالية، المقرّرة بدايتها في خريف العام الحالي، قد تسبب إحراجاً للشركة ورئيسها الحالي هيروتو سايكاوا.

    وبحسب جريدة الشرق الأوسط اللندنية، السبب هو توقيع سايكاوا على كثير من الوثائق المتعلقة بصرف مستحقات لغصن والتصريح له رسمياً باستخدام الشقق التي تملكها الشركة في ريودي جانيرو وباريس وبيروت.

    وتسلّم محامي غصن نسخاً من هذه الوثائق من المدعي العام ضمن ملف القضية وفقاً للقانون الياباني، وهي وثائق قد تفيد غصن في دفاعه. وتشمل الوثائق أيضاً وعوداً بالدفع المؤجل لمستحقات غصن في المستقبل عند التقاعد.

    وحصل مكتب المدعي العام على الوثائق بعد اقتحام مكاتب نيسان ومصادرة ملفات مالية تخص الشركة.

    وقد تدعم هذه الوثائق نظرية المؤامرة ضد غصن من شركة "نيسان" التي أرادت إعادة تنظيم العلاقة مع شركة "رينو" بعيداً عن الاندماج الذي كان غصن يخطط له.

    ونشرت صحف يابانية تساؤلات حول كيفية تنفيذ غصن لهذه المخالفات داخل شركة يابانية كبرى لها مكتب محاسبة مستقل وبها ضوابط معترف بها للشفافية المالية.

    وقد تعجّل هذه الوثائق بنهاية سايكاوا الذي كان من المقرر أن يغادر الشركة هذا العام لنهاية تعاقده، ولكنه صرح بأنه بصدد البقاء لمدة عامين آخرين في مهمة تعديل أنظمة الشركة المالية وإصلاح الإدارة.

    ومن المقرر أن يستخدم محامي غصن الوثائق التي وقّع عليها سايكاوا لإثبات أن مدفوعات غصن التي صُرِفت والمستحقة في المستقبل كانت كلها قانونية.

    وكان غصن قد صرَّح في جلسة محكمة عقدت في يناير الماضي بأن حجم المدفوعات المقررة له لم يُحسم بعد وأن هذه المدفوعات لم تُصرف بعد من الشركة، ولذلك فلم يكن بإمكانه أن يفصح عنها مقدماً.

    إعلان

    إعلان

    إعلان