ضرب عادل إمام والكوتشينة أدخلته السينما.. ما لا تعرفه عن صالح العويل

10:25 م الثلاثاء 19 مارس 2019

كتب- بهاء حجازي:

تحل، اليوم، ذكرى ميلاد الفنان صالح العويل، أحد أصحاب الأدوار الثانوية في السينما المصرية، الذين ربما تحفظ ملامحهم لكثرة الأعمال التي قدموها، وقليل من يعرف أسماءهم.

- ولد صالح العويل في 19 مارس 1946، لعائلة لا يعمل أحد منها في صناعة السينما.

- بدأ العمل في السينما، منذ حقبة الستينيات، في فيلم "اللص والكلاب"، مع الفنان شكري سرحان، وكان صغيرًا جدًا، وظهر في المشهد الأخير وسط المجاميع.

- صرح صالح العويل خلال لقائه مع الفنانة إسعاد يونس في برنامج "صاحبة السعادة"، بأنه بدأ العمل في الوسط الفني من مقهى في شارع عماد الدين، حيث وجد الكومبارس يجلسون على المقهى، فحرص على أن يتردد على المقهى، وحاول التقرب منهم للتعرف عليهم.

- قال إنه كان يجلس إلى جوار الكومبارس وهم يلعبون الكوتشينة ويشجعهم لكي يكون صديقًا لهم وينل أي دور.

- أكد أن الفنان شكري سرحان بالنسبة لهم هو النموذج الأمثل للمثل، حيث إن وجهه سينمائي باقتدار.

- قال إن المخرج حلمي رفلة في فيلم "ألمظ وعبده الحامولي" كان يبحث عن كومبارس بجبة وقفطان، مشيرًا إلى أنه أخذ جبة وقفطانا من زميله، لكي يلتحق بالفيلم.

- وصف الفنان سمير غانم بالإنسان كثير الحنان، فقال عملت مع الفنان سمير غانم في فيلم "إنهم يسرقون الأرانب" حيث كان من المفترض أن يضربني بالشومة، لكن سمير غانم رفض ذلك واستبدل الشومة بالباذنجانة".

- قال إن الفنان أحمد زكي في فيلم "حسن اللول" ضربه بالقلم، دون أن يكون مكتوبًا في السيناريو، وأعطاني أموالًا بعد غضبي.

- صرح بأنه ضرب الفنان عادل إمام في مشهد "عصابة حمادة وتوتو" ضربا مبرّحا مع أن المخرج طلب منهم أن يضربه "كدا وكدا".

مشهد للفنان صالح العويل

حوار صاحبة السعادة مع صالح العويل

إعلان

إعلان

إعلان