• سعاد عبدالله: سعيدة بروح ودأب شباب المسرح في الكويت- صور

    04:13 م السبت 12 يناير 2019

    كتبت- منى الموجي:

    قال الكاتب والناقد العربي عقيل صالح إن الكويت لها تاريخ طويل مع المسرح، عبر رحلة ممتدة الأثر من العروض الهامة والجادة التي شكلت هوية المسرح الكويتي وشكلت ملامحه عبر جهود رواده ومبدعيه.

    وأضاف خلال المؤتمر الصحفي الذي أقيم ظهر اليوم بفندق جراند نايل تاور، ضمن فعاليات مهرجان المسرح العربي المُقامة فى مصر في الفترة من 10 إلى 16 يناير الجاري، أن العرض الذي كتبه العراقي عبدالأمير شمخي وإخراج الكويتي فيصل العبيد، يحمل إشارة ضمنية على أن الفن يجتاز الحدود ويوحد الشعوب ويرأب صدع ما سببته السياسة من فُرقة.

    واتفقت معه الفنانة الكويتية القديرة سعاد عبدالله، مؤكدة أن الفن دائمًا وأبدًا يصلح ما أفسده الأخرون، وأشارت أنها دخلت إلى المسرح الكويتي قبل 54 عامًا بكل حب وطاقة وحيوية فقد كانت لهم هموم ورؤى يريدون بلورتها في أعمال فنية متنوعة يتم تقديمها للجمهور .

    واستطردت أنها فى غاية السعادة بروح الشباب الحالي ودأبه واهتمامه بتقديم قضايا إنسانية تمس المجتمعات في الوقت الراهن، فالشباب هم روح الأمة وهم الأمل المنتظر لإخراج الأمة العربية من أزماتها وكبواتها.

    وفي كلمته حول النص وتجاربه مع الكتابة، قال المؤلف عبدالأمير الشمخي "هذه التجربة جاءت بعد تعاون طويل ومثمر مع المسرح الكويتي فقد قدمت معهم ثلاثة عروض لاقت نجاحًا كبيرًا، ويرجع ذلك في ظني إلى الاهتمام بالقضايا الإنسانية العامة فى شموليتها على حساب الجزئي من الحياة، فالوجود الإنساني أهم وأشمل وعالم المسرح يحوي كل ذلك بداخله".

    وردًا على تساؤل حول انتصار الكاتب على حساب الممثل والمخرج بداخله، قال الشمخي "الإبداع بالنسبة لي كالطوفان الذي يجتاحني كليا على كافة المستويات، فإذا أراد طوفان الإخراج والتمثيل بداخلي أن يفور فلن أقف أمامه أبدًا، ولكن المسيطر الآن طوفان الكتابة الذي يدفعني إلى مزيد من الكتابة والإبداع."

    وكشف فيصل العبيد مخرج العرض أنهم حاولوا كفريق فك شفرات النص؛ لتتوحد الرؤية الفنية التي تتكامل على خشبة المسرح عبر العرض المُقدم، وهو ما عمل عليه جاهدًا في مناقشاته مع المؤلف إلى أن استقرا على الشكل النهائي.

    وقال "أؤمن بالجسد الواحد المتواجد على خشبة المسرح، والذي تعمل أعضاءه بشكل متناغم ومتزامن عبر العناصر الفنية المختلفة، كل في مجال تخصصه، فالمنصة الحقيقية هي خشبة المسرح التي تربط المبدع بجمهوره والنجاح يكمن فى اكتمال تلك العلاقة" .

    إعلان

    إعلان

    إعلان